بعد أن بلغت مبيعات Black Friday أرقامًا فلكيَّة 7 شركات أمريكية وصينية تتحكم فى خريطة التجارة الإلكترونية العالمية

 «باتت التكنولوجيا تُسيطر على الاقتصاد».. هذه حقيقة أصبحت جليَّةً بعد ما شهدته أسواق التجزئة فى العالم، فيما يُسمَّى Black Friday، بالنظر لحجم المبيعات الفلكية التى تحقَّقت فى هذا اليوم، والتى استحوذت على حصَّة كبيرة منها مواقع التجارة الإلكترونية الشَّهيرة؛ فبعض التقديرات تُشير إلى أن حجم التسوق عبر الإنترنت بلغ فى الولايات المتحدة أكثر من 7.9 مليار دولار، واستحوذ موقع أمازون الأمريكى منها على نحو 1.5 مليار دولار. وترصد «7 أيام» فى هذا التقرير أهم الشركات والمواقع المتخصصة فى التجارة الإلكترونية فى العالم.

أمازون

تُعد شركة Amazon، أو المعروفة أيضًا باسم Amazon.com، أكبر شركة للتجارة الإلكترونية فى العالم، حيث يبلغ حجم إيراداتها السنوية نحو 177 مليار دولار، وقد تأسَّست أمازون عام 1994 من قبل جيف بيزوس، ويقع مقرها حاليًا فى سياتل بواشنطن. وتفوَّقت أمازون فى عام 2015 على شركة وول مارت أكبر شركة لتجارة التجزئة فى العالم من حيث القيمة السوقية بقيمة 329.7 مليار دولار فى وقتها، فيما تتعدَّى قيمتها السوقية الآن 869 مليار دولار. وتفتخر أمازون دائمًا بأنها أكبر ربِّ عمل لجميع شركات الإنترنت بقوَّة عاملة تصل إلى 908268 شخصًا.

جوجل

على الرغم من أن جوجل تُعد أكثر شركات الإنترنت شُهرةً، بسبب نشاطها الرئيسى المتمثل فى تشغيل محرك البحث على الإنترنت، وعلى الرغم من أن حجم أعمالها الضخم فى هذا المجال، حيث تحصل هذه الشركة على حجم إيرادات ضخمة من خدمات التسوق الإلكترونى سنويًّا، ما جعلها فى المرتبة الثانية بعد أمازون، فإن الشركة العملاقة فى خطوة لتعزيز مكانتها على خريطة التجارة الإلكترونية العالمية أعلنت فى يونيو الماضى عن استثمار 550 مليون دولار فى شركة التجارة الإلكترونية الصينية «جى دى دوت كوم» jd.com، التى تُعتبر المنافس الرئيسى لشركة «على بابا» الصينية، وكجزء من شراكة استراتيجية، من أجل التوسع فى أسواق التجارة الإلكترونية الآسيوية ذات النمو السريع لمواجهة منافستها اللدودة أمازون.

إيباى

هو عبارة عن موقع مزادات يُعتبر الأول من نوعه على الإنترنت، حيث يمثل دور الوسيط بين البائع والمشترى، كما أنه يُعد مجالاً مفتوحًا لأى شخص لعرض بضاعته للبيع والشراء، وتبلغ إيراداته السنوية نحو 40 مليار دولار، حيث يعمل فى 31 دولة حول العالم. وتملك شركة إيباى أيضًا خدمة العملة الإلكترونية «باى بال»، وهى عبارة عن موقع ويب تجارى يسمح للمستخدم بتحويل المال عبر الإنترنت والبريد الإلكترونى لعناوين مختلفة، كما يتيح للمستخدم إرسال المال المرسل إليه إلى الآخرين، أو تحويله لحساب فى المصرف.

تنسنت الصينية

على الرغم من أنها تبدو مجهولةً لمستخدمى الإنترنت فى العالم العربى، فإن شركة تنسنت الصينية هى بالفعل الشركة الأكبر حجمًا فى العالم فى سوق الألعاب الإلكترونية الخاصة بالهواتف الذكية والأجهزة المحمولة. وتأسَّست تنسنت فى مُقاطعة شينزن الصينية عام 1998، واستثمرت الشركة سنوات عديدة فى مجال الإنترنت من خلال موقعها الشهير فى السوق الصينية QQ.com، وتطبيق التراسُل الفورى QQ، وخدمات أُخرى عديدة من بينها خدمة للدفع الإلكترونى تحمل اسم TenPay، لكن دخول الشركة سوق الألعاب الإلكترونية جاء من خلال موقع للألعاب الإلكترونية الجماعية التى تعمل عبر الإنترنت يحمل اسم QQ Games، والذى حقَّق نموًّا سريعًا فى الصين الى أن وصل عدد مُستخدميه النشطين بشكل يومى لما يُقارب 10 ملايين مُستخدم، لتبقى تنسنت حاليًا على قمَّة سوق ألعاب الهواتف المحمولة بقيمة سوقية تُقدَّر بـ500 مليار دولار.

على بابا

يُعدُّ أكبر وأهم موقع صينى للتجارة الإلكترونية، حيث يتخصَّص فى تداول المبيعات على شبكة الإنترنت للشركات من جميع أنحاء العالم، وبلُغات متعددة. وأُنشئ هذا الموقع على يد الملياردير الصينى جاك ماو فى عام 1999، فيما يمثل عام 2005 الانطلاقة الحقيقية لهذا الموقع بعد الشراكة الاستراتيجية مع شركة ياهو. وقدرت وكالة بلومبرغ الأمريكية القيمة السوقية للموقع بـ153مليار دولار، وذلك فى عام 2014، وهو نفس العام الذى تم طرح أسهم الشركة فى البورصة الأمريكية.

فيسبوك

يُعد موقع التواصل الاجتماعى الشهير فيسبوك من أبرز منصَّات التجارة الإلكترونية حول العالم، فنتيجةً لضخامة عدد مُستخدميه حول العالم، والذين تجاوز عددهم حاجز 1.9 مليار مُستخدم يقوم هذا الموقع بتقديم خدمة التسوق الإلكترونى، وحقَّق الموقع خلال العام الماضى إيرادات سنوية بنحو 55 مليار دولار، منها 5.6 مليار دولار أرباحًا، وذلك على الرغم من الفضائح التى طالت الشركة فيما يتعلق بقضية تسريب بيانات أكثر من 50 مليون مستخدم لشركة «كامبريدج أناليتيكا» البريطانية أثناء الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

 بايدو

يُعتبر بايدو محرك بحث صينيًّا انطلق فى عام 2000، وهو مُصنَّف كأوَّل موقع فى الصين، والرابع عالميًّا حسب عدد الزيارات حسب تصنيف أليكسا، حيث يمكِّن هذا الموقع من البحث فى أكثر من 57 تصنيفًا مختلفًا، منها الصور، والفيديوهات، والأخبار، والوثائق، وغيرها الكثير. وقام بإنشاء موقع بايدو الصينيان روبن لى، وإريك تشو، وكلاهما درس خارج الصين قبل العودة إليها بشهادات عُليا، حيث أسَّسا شركة بايدو. وفى سنة 2007 صارت شركة بايدو أول شركة صينية تُسَجل فى بورصة نازداك الأمريكية.