7 طرق لمعالجة جفاف الجلد فى فصل الشتاء

الطقس البارد عدو البشرة، كما أن الهواء البارد والأكثر جفافًا خلال أشهر الشتاء يعنى أن الماء فى بشرتك يتبخر بشكل أسرع، وقدر العلماء أن جلدك يفقد أكثر من 25٪ من قدرته على الاحتفاظ بالرطوبة فى فصل الشتاء، ما يجعله أكثر جفافًا، ولكن هل الملابس الواقية مثل القفازات والأوشحة أثناء الخروج فى الهواء الطلق، يمكن أن تحمى بشرتك، أم هناك طرقًا أخرى؟!

تعرفى على 7 طرق لمعالجة جفاف جلدك فى فصل الشتاء.

قضاء المزيد من الوقت داخل المنزل مع جهاز التدفئة، يساعد على جفاف بشرتك، لذا يجب تشغيل جهاز ترطيب الهواء فى أكثر مناطق المعيشة استخدامًا لتجديد الرطوبة الموجودة فى الهواء، التى تم امتصاصها من خلال الحرارة الداخلية الجافة، للمساعدة فى تجديد طبقات سطح البشرة.

قد يكون الاستحمام بالمياه الساخنة مُغريًا، ولكن درجات الحرارة المرتفعة تجفف الجلد وتجرده من الزيوت السطحية، لذا الحفاظ على استعمال الماء الفاتر هو فى الواقع أكثر صحة، وحاولى الحد من استخدام الدش لمدة لا تزيد على 10 دقائق، مع تجنب استخدام إسفنجة الحمام أو فرش التنظيف، التى يُمكن أن تُدمر البشرة وتهيجها، مع الربت الخفيف على بشرتك بدلاً من فركها بقوة.

الترطيب المنتظم هو الطريقة الأكثر فعالية لمعالجة الجلد الجاف، لذا ابحثى عن كريمات ترطيب تحتوى على حمض اللاكتيك أو لاكتات الأمونيوم حيث تساعد هذه المكونات على ترطيب بشرتك، كما أن أفضل لحظة لوضع المرطب هى فى غضون ثلاث إلى خمس دقائق من الاستحمام، فى حين أن بشرتك لاتزال رطبةً.

أحد أكثر المسببات شيوعًا للبشرة الجافة هو الصابون القاسى، ما يعنى أنه يزيل الرطوبة داخل بشرتك، وبدلاً من ذلك، يُمكنك استخدام منتجات تطهير خالية من الصابون، والتى تحتوى على مرطب إضافى.

الألياف الخشنة مثل الصوف يُمكنها أن تؤدِّى إلى تفاقم متاعب البشرة الجافة والحساسة، ما يُعرضك للشعور بالحكة، إذا كنت عرضة لجفاف البشرة، فقد يكون من الأفضل لك استخدام أقمشة أكثر نعومة تسمح لبشرتك بالتنفس، مثل القطن.

خلال فصل الشتاء، لا نميل إلى الشعور بالعطش، مقارنةً بأشهر الصيف الحارة، لكن جسمك يفقد الماء فعليًّا عبر الجلد طوال العام، خاصةً عندما تقضى معظم اليوم فى بيئة داخلية دافئة، والتى يمكن أن تسهم فى جفاف الجلد، لذا يجب شرب الماء بانتظام حتى لو كنت لا تشعرين بالعطش، وتجنب المشروبات التى تحتوى على الكافيين.

10 وصفات منزلية للعناية بالجسم تحتاج كل امرأة معرفتها