7 مشاهير يروون قصصهم مع الأمراض النفسية

يعانى الكثير من الاكتئاب، وغالبًا لا نجد الشجاعة للتحدث عنه، ولكن بعض المشاهير وجدوا الشجاعة لبدء الحديث عن الأمراض النفسية والعقلية التى عانوا منها، وبالتأكيد تلهم هذه القصص الناس الذين يعانون هذه الأمراض فى صمت ويخافون من الكلام، فمن المهم التحدث بصوت عالٍ وطلب المساعدة والعلاج لأن الجميع يستحق أن يسمع ويفهم، ونعرض لكم 7 مشاهير تغلبوا على الأمراض النفسية والعقلية المختلفة التى تعرضوا لها، وهو ما يلهمنا جميعًا.

«دواين جونسون» ومعركته مع الاكتئاب

ادعى واحد من أهم النجوم أنه كان مدمرًا ومكتئبًا ويبكى باستمرار، وحدث كل هذا بسبب سلسلة من الظروف، فقد حاولت والدته الانتحار أمامه، وفى عدة أشهر تم طردهم من منزلهم، وقال: «وصلت إلى نقطة لم أكن أريد فيها القيام بشىء ما أو الذهاب إلى أى مكان، فكنت أبكى باستمرار»، وبعد سنوات أُصيب دواين جونسون بجروح عديدة، وفقد حلمه بأن يكون لاعب كرة قدم محترفًا فى الرابطة الكندية لكرة القدم التى لديها عقد معه تسمح له بالرحيل فى أى وقت، وفى وقت قصير انفصلت صديقته عنه، واليوم يمكن أن يقول الممثل العالمى إنه وأمه تمكنا من إدارة هذا الوضع وهما فى مكان جيد.

«جيم كارى» ومشاكله مع الاكتئاب الشديد

كانت هناك الكثير من المناقشات حول جيم كارى وسلوكه فى وسائل الإعلام، ولكن هناك سبب يدعو إلى الاكتئاب العميق، فلقد حدثت أشياء كثيرة سيئة فى حياته الشخصية والمهنية، كما أن انتحار صديقته السابقة بعد انفصالها ترك بصمة فى روحه، لكن الممثل وجد قوة كافية للتعامل مع حالته العقلية.

فى مقابلة له، أكد كارى أنه لا توجد تجربة اكتئاب، وزعم أنه لم يعد مهووسًا بحياته المهنية.

«الأمير هارى» ومشاكله العقلية الناجمة عن وفاة والدته

صرح الأمير هارى ذات مرة أنه قبل أن يغلق كل عواطفه لمدة 20 عامًا، قائلاً: «طلبت البحث بعد 20 عامًا من عدم التفكير فى وفاة والدتى ديانا وسنتين من الفوضى الشاملة، وأكد أيضًا أن الأمير وليام حاول مساعدته ودفعه لطلب العلاج المهنى».

كان لدى الأمير هارى شجاعة كافية كشخص عام للتحدث إلى أحد المحترفين حول صحته العقلية، وهو يدرك الآن أن فقدان والدته كان له تأثير خطير على حياته المهنية والشخصية، فى أيامنا هذه أصبح الأمير هارى بخير ويمكن أن يفخر بنفسه لأنه قرر كسر الصور النمطية عن الأمراض النفسية ومشاكل الصحة العقلية وشجع الناس على عدم الخوف من قبول المشاكل وطلب المساعدة.

«ريان رينولدز» ومشاكله أمام الكاميرا

عندما تنظر إلى هذا الرجل الوسيم، ربما تعتقد أنه قوى، وملىء بالنكات، ولكن كشفت صحيفة نيويورك تايمز عن أسرار ريان رينولدز الذى أكد أنه ناضل لفترة طويلة مع هجمات الغثيان والخوف قبل البرامج الحوارية والخوف من الموت، وقد صرح: «لدىَّ قلق، فقد كنت أشعر دائمًا بالقلق»، موضحًا أيضًا أن أوائل العشرينيات من عمره كانت فترة مدمرة، فخلال هذا الوقت كان يحتفل كثيرًا ويحاول الاختفاء بأى طريقة، فإن القلق الشديد والمخاوف بشأن مستقبله كانت تطارده، وبدأ العلاج الذاتى فقط بعد وفاة صديقه بسبب جرعة زائدة.

اليوم، تزوج رينولدز بسعادة ولديه طفلان، يقدر زوجته ويقبل أنها تعطيه الكثير، بالطبع لا يزال شخصًا مشهورًا، وفى كل مرة قبل المقابلة، يحاول الخوض فى شخصية «Deadpool» لعدم السماح للقلق بالتغلب عليه.

«جونى ديب» ومشاكله مع الاكتئاب والكحول

مقابلة جونى ديب مع رولينج ستون كانت لها صدى لدى العديد من القراء الذين لم يأتوا كمفاجأة، كانت صادقة وجريئة وعاطفية، واعترف أنها كانت فترة من الوقت لم يستطع أن يتحمل فيها المزيد من الألم، فإن انفصاله مع آمبر هيرد، والمعارك مع مديره السابق حول المال أثرت فيه بقوة، فى ذلك الوقت بدأ الكتابة فى اليوميات التى ساعدته، وقد قال: «لقد صببت فودكا فى الصباح وبدأت الكتابة حتى امتلأت الدموع بعينى ولم أتمكن من رؤية الصفحة»، فقد حاول معرفة ما يمكنه فعله للتغلب على كل الألم العاطفى.

لدى جونى ديب الكثير ليخبرنا بما حدث فى حياته، لكن النقطة الأساسية هى أنه يوافق على أن هناك خطأ ما، وأنه حاول إصلاحه.

«مايكل فيلبس» يقول إنه لا بأس ألا تكون بخير

حياته عبارة عن حلم رياضى، ولكن ليس الكثير من الناس يعرفون ما شعر به بالفعل، فقد قام مايكل فيلبس منذ فترة طويلة بخطوة كبيرة فى حياته وكشف عن أنه يعانى من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وصرح: «لقد شاهدت أطفالاً، كنا جميعًا فى نفس الفصل، وعاملهم المعلمون بشكل مختلف عن معاملتهم لى، وقد أخبرنى المعلم بأننى لن أكون أبدًا أى شىء ولن أكون ناجحًا أبدًا»، وتحدث عن الأمراض النفسية ومشاكل الصحة العقلية، فهو لا يحاول إيلاء المزيد من الاهتمام لنفسه، ولكن هناك معنى أعمق، إنها دعوة إلى عدم الخوف من التحدث إلى شخص ما وطلب المساعدة، ففى اللحظة التى تدرك فيها من أنت بكل ما لديك من عيوب تصبح حياتك أسهل.

وجد مايكل فيلبس طريقة للتعامل مع حالته كما يمكن لأى شخص آخر، إن وجود شخص ما للتحدث معه أمر مهم للغاية.

«كريس إيفانز» وصراعه مع القلق الاجتماعى

فى إحدى المقابلات التى أجراها، كشف كريس إيفانز عن أن القلق ينطلق خلال أحداث العرض الأول وأحداث البساط الأحمر، ويشعر وكأنه «يمشى على الفحم المشتعل» ووصف الممثل حالته وعواطفه بالقول: «أنت فى سيارة SUV مع عائلتك، ومن ثم عليك أن تتجول فى موقف سيارات غريب، وهناك الكثير من الأمن والكثير من الناس، وهذا غريب»، وقد أخذ بعض جلسات العلاج للتغلب على حالته غير المستقرة.

لا يظهر الأبطال الخارقون الذين لا يشعرون بأى مخاوف سوى على الشاشة، ولكن فى الحياة الواقعية، نحن جميعًا معرضون للخطر، والخوف من التحدث أمام الجمهور والأشياء الأخرى أمر مقبول ولا يوجد ما نخجل منه.

تعرف على المرض النفسى الذى يعانى منه كل برج