8 علامات تؤكد أن روحك مرهقة ومستنزفة للغاية

قد نشعر فى الكثير من الأحيان أننا متعبون ومرهقون للغاية، فنعتقد أن الأمر مرتبط بالتعب الجسدى نتيجة الإجهاد والتوتر وقلة النوم، ولا نعلم أن كل هذا يؤثر على حالة الروح، لذا سنعرض لكم 8 علامات تدل على أن روحك مرهقة ومتعبة للغاية، وعلى الرغم من أنها قد تبدو غير مهمة، فإنها يمكن أن تخلق مشاكل كبيرة وخطيرة إذا تم تجاهلها.

1. الشعور بالتعب بعد قضاء ليلة كاملة فى الراحة

يمكن أن تكون العلامة الأولى هى صعوبة الاستيقاظ والخروج من السرير فى الصباح، حتى لو كنت قد نمت عدد ساعات مناسبًا، فالنوم يساعد على تعافيك جسديًّا، لكن من الصعب استعادة روحك بالنوم، ونتيجة لذلك، تشعر بالتعب المزمن وتقضى يومك كاملاً تعانى من عدم القدرة على القيام بشىء ما.

2. أحلام اليقظة والهروب من الواقع

إذا كنت تشعر أنك تريد الهروب من الواقع وتحلم بحياة مختلفة، فإن روحك تمنحك علامة من علامات الإرهاق، ما يجعلك تفكر فى الماضى وتخشى المستقبل، وتحاول الهرب من اللحظة الحالية وتبذل قصارى جهدك فى صرف انتباهك عنها بأى وسيلة ممكنة، ولكن الهروب يمكن أن يجلب لك الأذى لأنك لاتزال بحاجة إلى العودة إلى واجباتك اليومية ويزيد استياؤك من الحياة بسبب عدم تطابق الواقع وأحلامك.

3. اللامبالاة وقلة الطموح

نظرًا لأنك تشعر باستمرار بالتعب، فقد تواجه نقصًا فى الرغبة فى فعل الأشياء وإظهار عدم الاكتراث بكل ما يحدث من حولك، حتى أنك قد تفقد الاهتمام بما كنت تحبه سابقًا، فترى أن كل الأشياء عديمة الفائدة وتصبح غير مبال بنتائج أفعالك، ما يخلق توترًا إضافيًّا، لأنه لايزال يتعين عليك الوفاء بواجباتك حتى لو لم يكن لديك طاقة وتطلعات.

4. التغييرات المفاجئة فى المشاعر

يمكن أن يؤثر عدم الرضا والتعب واللامبالاة على المشاعر، فتجد نفسك تغضب كثيرًا من أشياء صغيرة وبسيطة، أو تبدأ فى البكاء أو تضحك بشكل غير متوقع ومن دون أى سبب، فإذا كنت تعانى من تغييرات مزاجية مفاجئة، فقد تكون هذه علامة على أن روحك مرهقة ومتعبة، ما يجعل الحياة أكثر صعوبة.

5. التظاهر بأنك بخير

لا تعتقد أن إخفاء ألمك والتظاهر بأنك على ما يرام هو طريقة جيدة لحل المشكلة، إذا قمت بذلك فأنت تكذب على نفسك والآخرين بشأن مشاعرك الحقيقية، بينما تخفى كل شىء بداخلك، وتحاول بذل قصارى جهدك لتبتسم وتنفق طاقة إضافية فى محاولة لخلق وهم الفرح فى حين تبكى روحك، لكنك مُتعب وليس لديك القوة للتظاهر بأن كل شىء على ما يرام.

6. الشعور بالوحدة

إذا وجهت كل غضبك وجروحك إلى الأشخاص المحيطين بك، فقد تصبح علاقاتك بهم متوترة، فعندما تتظاهر بالشعور الجيد، فى حين لا أحد يعرف مشاعرك الحقيقية، فهذا يمكن أن يجعلك تشعر بالوحدة، وتبدأ فى الاعتقاد بأن لا أحد يفهمك، ولا أحد يتقبلك، ولا أحد يستطيع المساعدة، لذا تحاول التعامل مع كل شىء بمفردك.

7. الرغبة فى الاختباء من الآخرين

إذا كانت لديك الرغبة فى الاختباء من الأشخاص الذين يحيطون بك، فهذه علامة واضحة على أن روح مرهقة ومتعبة، فتجد نفسك ترغب فى الجلوس بعيدًا، لحماية نفسك من الآخرين، ولا ترغب فى رؤية أحد، ولكن نظرًا لأنك تحبس نفسك فى منزلك وتتوقف عن التفاعل مع الأشخاص، فإنك تتعرض للقمع من خلال التواصل غير المرغوب فيه، لذا عليك متابعة محادثاتك اليومية والبقاء بالقرب من الآخرين، حتى إذا كنت تريد أن تُترك بمفردك.

8. التفكير السلبى

إذا كنت معتادًا على التركيز على التجارب السلبية والسيئة، فهذا يعنى أن روحك تعانى من الإرهاق، فأنت لا تشحن نفسك بالطاقة الإيجابية، وعلى العكس، تهدر وقتك ومجهودك باستمرار فى توقع الأسوأ والتفكير بشكل سلبى، ما يؤثر على مزاجك ويخلق شعورًا بالتعاسة.

5 طرق فعالة للقضاء على الاكتئاب