10 علامات تدل على أن علاقة الحب فى نهايتها

نتحدَّث دائمًا عن الحقوق، والتساوى، واحترام مصالح بعضنا البعض، ومن الناحية النظرية نحن جميعًا جيدون، لكن ماذا عن الممارسة ما نراه صحيحًا؟ هل يمكن أن نرى أننا نخون الأمانة فى العلاقات التى نشعر فيها حقًّا بالسعادة؟ هنا نعرض لكم بعض المواقف التى تحدث بشكل متكرر، والتى تدل على أن علاقة الحب فى طريقها إلى الانتهاء، ربما يساعدك ذلك على رؤية العلاقات الشخصية من منظور جديد.

عدم التكافؤ فى إنفاق الوقت والمال على الاحتياجات المشتركة

يوميًّا تخرج من العمل للذهاب لشراء وجبات الإفطار والغداء والعشاء لأن شريكك يأكل كثيرًا، وتريد أن تحصل على وظيفة أخرى لأنك لا تستطيع تحمل كل هذه التكاليف، وأجرك ليس كافيًا لشخصين.

عندما يستفيد واحد فقط من العيش معًا

يعيش شريكك معك فى منزلك وتقاسمان نفقات الغذاء بالمساواة، ولكن أن نظرت بتمعُّن فستجد أن هناك شيئًا غير صحيح، فمن منكم ينفق الكثير من الأموال على زجاجات الشامبو وغيرها؟

الاستقلال المالى الخادع

لا تقدم دعمًا ماليًّا لشريكك فى أوقات الشدة لأن الجميع يعرف أن الأموال تفسد العلاقات، فهناك قول مأثور يقول: إذا كنت تريد أن تفقد صديقًا، فأقرضه المال.

ليس لديك أحد تعتمد عليه

أنت متأكد أنك لا تستطيع تحمل المرض لأنه لا أحد سيعتنى بك؟ هل تعتقد أن شريكك سيبلى بلاءً حسنًا دون رعايتك؟ ولا يمكنك أن تطلب منهم رعاية حيوانك الأليف أو الزهور أثناء غيابك؟ هذا غير عادل، فإن لم تعتمد على شريكك على من ستعتمد؟

لا تشعر بالدعم عندما تحتاجه

إذا كنت لا تخبر شريكك بما تشعر لأنك تعرف أنه لن تكون هناك أى شفقة، ولا تستشيران بعضكما لأنه لا أحد يعرف شيئًا عن حياة الآخر، وأنت لا تشعر بالدعم من أقرب الأشخاص لك عندما تحتاجه بشدة.

إلقاء اللوم بسبب عدم القدرة على فعل الشىء المطلوب

عادة ما توبخ من أجل عدم قدرتك على فعل شىء ذكورى من المفترض أن تقوم بفعله مثل إصلاح أنبوب يسرب فى المطبخ، وفى نفس الوقت توبخى من أجل المكرونة التى لا تُضاهى التى تفعلها أم زوجك وبالكاد تعجبه، ولكن هذا ليس صحيحًا فيجب عليك الآن البدء فى كسب «رجل، امرأة» تستطيع أن تقوم بما تريده.

المقارنة السلبية

كل يوم تحكى لك زوجتك عن مدى روعة زوج صديقتها، ونفس الشىء عندما يحكى لك زوجك عن المواهب الكثيرة فى زوجة صديقة، وبطريقة ما ينسى كل شخص أن شريكه كان مثاليًا فى بداية علاقتكما.

رفض قبول المسئولية

أطفالك ليسوا موهوبين مثل أطفال أصدقائك، ويلقى عليك باللوم مع أن كلاً منكما مشترك فى ذلك، وهى لا تريد تحمل المسئولية، وكنت دائمًا يُلقى باللوم عليك لكل ما يتعلق بكما على حد سواء.

هوياتكما غير متناسبة

مجموعتك التى جمعتها بدقة تأخذ مساحة كبيرة، وكل ما تريده هو رميها، لأنها تريد استغلال هذه المساحة دون مراعاة أو فهم ما تفعله حقًّا.

المصالح خاصة فوق كل شىء

تجد أن لديك مساحة صغيرة جدًّا على الرفوف، على الرغم من أنك تحتل أقل من النصف الرفوف؟ وتم رمى العديد من اللوحات الخاصة بك؟ احتياجاتك لا تتساوى مع شريك حياتك؟ هذا غير عادل!